أنواع السيرة الذاتية

هناك أنواع كثيرة من السِّيَر الذاتية، إلا أن الأكثر شيوعاً واعتماداً من بينها هي "السيرة الذاتية ذات التسلسل الزمني" والتي تعتمد أسلوب جمع وترتيب الوظائف والخبرات والمؤهلات التعليمية بحسب تاريخ حصولها أو إنجازها، بدءاً من الأحدث وانتهاءً بالأقدم.

النوع الثاني هو "السيرة الذاتية الوظيفية"، وهنا يتم دمج الخبرات والمهام والمشاريع والمؤهلات التعليمية بحسب فئتها الوظيفية. وهذا النوع هو الأنسب للباحث عن العمل إذا كان تاريخهم الوظيفي زاخراًً بالمهام والمشاريع التي تم اسنادها إليهم وتم تحقيق إنجازات متميزة فيها.

النوع الثالث هو "السيرة الذاتية المُدمجة" حيث يعتمد التسلسل الزمني للتدرُّج الوظيفي ولكنه، وبالإضافةً إلى ذلك، يفرد جزءاًً مستقلاًً للمهارات الوظيفية التي يود أن يجعل منها محل التركيز والعناية لقربها من مواصفات الوظيفة المُعلن عنها.

النوع الرّابع هو "السيرة الذاتية المفصّلة" وهنا يتم تعديل النسخة الأساس من السيرة الذاتية بحيث تتوافق مع المواصفات الوظيفية المطلوبة في الإعلان.

وهناك أيضاً أنواع من السيرة الذاتية يمكن وصفها بأنها "غير تقليدية" وهذه تعتمد على الوسائل المتقدمة مثل الفيديو أو تقنية الفلاش ونحوهما.